الأربعاء، 20 مايو 2020

صور مميزة لدخلات من العالم القديم والجديد

هذا الجاليري الذي فيه تجميع لعدد من صور دخلات العالم القديم والجديد قام به احد اعضاء موقع فلكر وهو  SØS'Nature .

للاسف ليس هناك الكثير من الصور لمصوري السعودية والعرب عموما رغم وجود الكثير من الحسابات للعديد من المصورين الممتازين للطيور اللذين قد تتفوق الكثير من صورهم على الكثير من الصور الموجودة في الجاليري. ولكن للاسف تخلو صورهم من التاج المناسب أو الاشارة لأسماء الطيور العلمية أو الانجليرية ولا حتى العربية للأسف، فالكثير لايهتم بالجانب التوثيقي لعمله والكثير هجر الفلكر إلى الانستاجرام بحثا عن الاعداد الكبيرة من الاعجابات. أتمنى أن نخدم صورنا بشكل أفضل.

الاثنين، 11 مايو 2020

زيارة لعدة أيام للدغناش القطبي

رصدت أحدهم في منتصف أبريل وكان شديد التوتر لايكاد يستقر على أي مجثم. ثم رصدته في عصر يوم 7 مايو فهل كان هو نفسه، ففيما مضى كانت تقضي هذه الطيور الجميلة في الحديقة ثلاث أسابيع في فترة هجرة الربيع. ولاني لا أمتلك صورة لزائر منتصف أبريل فلا أستطيع أن أجزم.
بقي زائر7 مايو لعدة أيام أخرها يوم 10 مايو وربما كان موجود من قبل 7. وكان يفضل مجثما محددا من شجرة الفتنه حتى يكون مقابلا للنجيلة التي امتلئت بالحشرات. وحتى يكون مقابلا لباب المنزل حتى يطير في حال خروج أي شخص فقد كان ايضا متوترا وللاسف هذا صار حال الطيور في الخمس سنين الأخيرة بعد انتشار القنص والفتل العشوائي للطيور لمجرد الضحك والتسلية واعجابات وسائل التواصل الاجتماعي. 
وضعت ستارة تخفي بشكل مواجه لمجثمه، وجلست خلفها ساعات وساعات ما جعلني اشك انه كان يراني وكيف لا وله نظر حاد يمكنه من رؤية الحشرات الصغيرة بين النجيلة. أخيرا نزل على المجثم لأقل من دقيقة فتمكنت من عدد من الصور هذه أحدها.




الأربعاء، 6 مايو 2020

السلالة الاوربية من طائر الشولة

بعد انقطاع لمدة ست سنين ظهرت في الحديقة يوم 20 أبريل 2020، وهي متميزة عن السلالة السورية بلون رأسها المنحنى واختلاف واضح في الريشات الجانبية. 
وكعادتها فإن طيور الشولة جريئة نوعا ما وتميل للاستعراض وحق لها فذيلها الجميل الطويل يجعلها تحتل مكانا عاليا في تصنيف الجمال للطيور التي تأتي لزيارتنا. وقد كنت رصدت بقاءها للشتاء في سنين سابقة 2008 و 2009 في حديقة الجامعة. أما السلالة السورية فقد رصدت قضاءها للصيف في عام 2014.
وهذه مجموعة من الصورة التي التقطتها يوم 20 أبريل. كم تمنيت أن تبقى عدة أيام. 







الجمعة، 10 أبريل 2020

دخلة منتيري في الخريف والشتاء وقبل الربيع

الصور التالية توضح تغير كسوة الذكر في الفترة من 22 نوفمبر إلى 19 مارس.


 22 November 2019

11 December 2019

6 January 2020

12 January 2020

15 January 2020 

 24 January 2020
 28 January 2020
 25 February 2020

  25 February 2020

 19 March 2020

 19 March 2020

 21 March 2020
21 March 2020

الثلاثاء، 31 مارس 2020

أي النقشارات ؟

عادة ما يأتي يومان أو ثلاث في نهاية شهر فبراير حيث تمتلىء الحديقة بالنقشارت وتبدو حينها ضائعة وطائشة تحط في أي مكان بلا حذرـ فمرة القت أحدها بنفسها داخل البيت أول ما فتحت الباب، وثانية وقفت على طرف العدسة وأخذت تناظرني، وثالثة جاءت تحوم حول وجهي لتلتقط ناموسة. والكثير من مثل هذه المشاهدات الممتعة. في كل السنين السابقة ظننت أن هذا الفوج من النقشارات هو لنقشارة الشفشاف ولكنى هذا العام اكتشفت من الصور التي أخذتها أنه رغم لون الارجل الغامقة إلا أن طول الاجنحة الرئيسية يدل بوضوح أنها نقشارات صفصاف والاكثر اني وجدت أن تلك التي كانت في أوائل فبراير هي أيضا نقشارات صفصاف. 
في العادة لا أرصد وصول الصفصافات إلا بعد منتصف مارس وتبقى الشفشافات حتى أول اسبوع من مارس. ربما كانت تلك الافواج التي تأتي في نهايات فبراير هي ايضا صفصاف. والله أعلم. علي مراجعة أرشيفاتي ودراستها بتمعن شديد.

يبدو لي أن الصور الثلاث الاولى هي لنقشارات صفصاف.


رصد 9 فبراير


رصد 11 فبراير


رصد 10 فبراير

رصد 10 فبراير اغلب الظن أنها نقشارة شفشاف

الخميس، 26 مارس 2020

دخلة سافي Savi's warbler

كنت منشغلة بمحاولة تصوير الشفشافات التي ظهرت في أوائل شهر فبراير وبدلك فإنها تأخرت عن نهاية يناير كما فعلت في السنتين الأخيرة. وقد تعودت في تلك الأيام على التبكير بالنزول للحديقة بسبب أني يجب أن ألحق بمحاضراتي، وكان السلوك المتألف الذي أظهرته الشولة السوداء تجاهي في الأشهر الماضية ما جعل البقاء في الحديقة منتهى المتعة.  ما أن خرجت حيث كان الضوء ضعيفا فالشمس لم تشرق تماما حتى لمحت دخلة صغيرة تقفز على النجيلة وفي أقل من ثانية اختفت شيئا ما في سلوكها جعلني أظن أنها ليست احدى الشفشافات الكثيرة التي كانت اعدادها تزداد كل يوم. المهم أني القيت القليل من الطعام هنا وهناك وجلست في انتظار أن تأتي الشولة ودخلة منتيري. ومع ارتفاع الشمس قليلا وقد بدأت تسقط على أجزاء من أجمه الجهنمية حتى ظهرت مرة أخرى وبحركة سريعة جدا بين الاغصان ولكن تحت ظلال كثيفة ثم توقفت في مكان مكشوف لعشر ثواني تراقب ما يجري على النجيلة ويبدو ان وجودي ازعجها فاختفت في أقل من ثانية.

وهذا أول تسجيل لهذه الدخلة في الحديقة عندي التي تدل المراجع أنها جدة ليست في نطاق اماكن مرورها.

Savi's wabler, Locustella luscinioides. Jeddah 24 Feburary 2020 





السبت، 29 فبراير 2020

طائران جديدان

لم تكن فترة ما بعد الهجرة الخريفية أي اشهر نوفمبر وديسمبر من العام 2019 المنصرم راكدة كما كانت في سنة 2018 فقد ظهرت دخلة منتيري واستعدتني الشولة السوداء بحضورها وكان أبو الفصاد الابيض يتردد من حين لآخر خاصة حين القي الرز مع الحب والدخن على الارض ولكن ان غاب الرز أو فتات البسكوت فإنه لا يأتي. 
وكان من الممتع أيضا مراقبة اتفاق الصديقين اللوددين الحباك والنغري الحجازي أخيرا وذلك على حساب البلبل أبيض الخد الدخيل الذي كان يحاول جاهدا أن يطَبع وجوده في الحديقة فكانا له بالمرصاد كلما ظهر في العلن أنقض احدهما عليه، والظاهر انهما نجحا تماما في هذا فلم أعد أراه منذ منتصف شهر يناير.
وجاءت أيضا الدرة المطوقة في ساعات الصباح الاولى لتأكل الفاصوليا الخاصة بشجر البونسيانا وقد كان من توفيق الله اننا قمنا بتقليم الأشجار في شهر اوكتوبر ما جعل الاغصان العلوية تتجدد وتزهر وتثمر في الوقت المناسب. 
أما الزائران الجديدان فقد كانا هما اليمامة المطوقة التي ظهرت في منتصف نوفمبر وبسبب لونها الباهت تمكنت من تمييزها عن العشرات من اليمامات الضاحكة التي تحط على أرض الحديقة لأكل الحبوب. 
وكان أبو الفصاد الرمادي هو الزائر الثاني الذي ظهر يوم 16 ديسمبر تحديدا. ولكنه لم يكرر الزيارة ولكني لمحته مرة أو اثنين بعدها في المنطقة المحيطة بالمنزل.
وبهما ارتفع عدد الطيور التي رصدتها في الحديقة منذ العام 2000 إلى الان الى 76 نوع بشكل مؤكد إلى جانب عدد من الطيور لازلت بحاجة إلى تأكيد.
ولست أدري هل أسجل سرب من طيور الغاق اعتاد على التحليق فوق الحديقة في ساعات الصباح الاولى كطائر جديد أم لا.