الجمعة، 15 أكتوبر 2021

اليوم العالمي للطيور المهاجرة 10 اوكتوبر 2021

 بدأ الصديق جريجوري اسكيو بالتحضير لهذا اليوم مبكرا معنا اعضاء فريق "راصدي الطيور في المملكة" الذي يضم عدد من الراصدين من جميع انحاء المملكة وجميع الجنسيات والأعمار التي تبدأ من 12 عاما وحتى ماشاء الله.

والحق أن جيجوري كان صبورا جدا معنا فحين اشتكينا من عدم معرفتنا بتطبيق ebird قام مشكورا بعمل محاضرة عبر برنامج الزوم قدم فيها شرحا تفصيليا لكل ما نحتاجه. وكان دائم التحفيز لنا حتى أنه اوصلنا او على الاقل اتحدث عن نفسي وصلت إلى درجة من الحماس والترقب أن صارت أحلامي كلها عن هذا اليوم. 

بدأت هذا اليوم قبيل آذان الفجر مرهفة السمع وما أن فرغت من الصلاة حتى وقفت في البلكونة ليصلني صوت النغري صادحا من بعيد ليكون اول ماأسجل في التطبيق. بدأ النور يتسلل ببطء ومعه لاحظت وجود اعداد لابأس لها من خفافيش الفاكهة تحلق في كل مكان.

توالت الاصوات الحباك ثم ظهر النغري بشحمه ولحمه يدفع الحباك عن طبق الاطعام واتى زوجه ومن بعيد وقف زوج من النغاري بيضاء  الخد الدخليل يراقب ابتعاد غريمه اللدود النغري المحلي الذي لاتسمح له بالاقتراب ثم انطلقت زقزقات الدوري وجاء اليمام الضاحك ثم تعالت نداءات التميرات، وعاليا رايت السنونو محلقا ولكنه كان وحيدا.

كانت عقارب الساعه تتسارع إلى السادسة والنصف فتعجلت بالنزول ولكني حرصت قبل المغادرة ان اتربص بحوض الماء البعيد فقد اقترب موعد زيارة الدخلات الخجولة وقد كان فقد ظهرت بيضاء الحلق الصغيرة أولا (وربما كانت من النوع هيوم) ثم تبعتها بيضاء الحلق الكبيرة نافخة ريش رأسها لتظفر بطبق الماء وحدها.

في الطريق مررت على حديقة قريبة من مركز ستارز افينو وهناك كانت الشولة السوداء مع النغاري والحباكات التي سجلتها وقد خاب بحثي عن خطاف الشواهق اليوراسي التي يبدو انها قد رحلت بعد زيارتها الصيفية الطويلة.

ثم إلى حديقة التنمية المستدامة التي للاسف هجرت واصبحت مقلب لمخلفات الحفر وموقف للأليات الثقيلة التي تعمل في شارع الاندلس من أكثر من عقد من الزمان بلا أي نتيجة أو هدف واضح فقط حفر وتكسير وفي الخلسة ازالة اشجار النيم المعمرة التي كانت تظلل هذه الحديقة. المهم هجران الناس لها جعلها محط لبعض الطيور مثل الهدهد الذي ترك حديقة المتحف المفتوح والجشنات واباء الفصاد . طبعا هذه فقط الطيور المستعدة لاحتمال مضايقات اعداد مخيفة من طيور المينا الغازية. 

ومن ثم كان الانطلاق لشاطىء مسجد العناني مرورا بحديقة المتحف المفتوح التي صارت خاوية على عروشها بسبب اهمال النجيلة التي اصبحت بلون القش والتقليم الجائر للاشجار حتى اصبحت بلا هدف فلا التقليم صنع منظرا فنيا جماليا ولا هو ترك الاشجار تلقي ظلا يقي الناس من القيظ. المهم لم يكن هناك ما يستحق التسجيل أما في الشاطىء فقد كان الاصدقاء كلهم موجودين.

أبو المغازل

الخرشنة المتوجة

بلشون الصخور يتراقص على الماء

الزقزاقات الصغيرة (الاسكندراني والدريجة والمطوق) يجروا في كل مكان

ووقف النورس مستدق المنقار شامخا بحجمه الكبير ولونه الابيض 

قلاب الصخور

وهنا افتقدت الزقزاق ناتىء الجناح والنورسين ابيض العين والاسخم.

المهم تركت المكان فلم يكن هذا هدفي الاساسي وفي الطريق رايت الصديق بول ولفرد وزوجه ورغم أني لم اتعرف عليه شخصيا قبل ذلك  إلا انه عرفته بسبب الكاميرا والعدسة المميزة التي كان يحملها.وليتني عدت للقاءه فقد استطاع من مكانه تسجيل عدد من الطيور لم أسجلها في المكتن الذي توقفت فيه.

استمرينا في طريق الكورنيش في الميدان الصغير امام فندقي البارك حياة والانتركونتيننتال كان الزقزاق الذهبي الباسفي يقف تماما كما كنت رأيته قبلها بعدة أيام رؤيته اسعدتني ولكن لم يفتني تسجيل وجود أبو قردان في نفس الميدان.

كان الاتجاه إلى منزل جدي رحمه الله لتنضم  إلي خالتي الجبيبة التي كثيرا ما كانت تشاركني مغامراتي في الرصد والرحلات. 

وهناك وفي المنزل في حي النزلة الحديقة الكبيروحرش طبيعي خلف المنزل سجلت كل من الوروار الاوربي والعربي ومرة أخرى النغاري وتمير النيل والدغناش القطبي.ثم ما لبثت ووجدت اليمامة المطوقة في نفس الشجرة التي ارصدها دائما لاتخفى بنداءاتها المميزة.

انطلقنا إلى وجهتنا الرئيسة وهي المزارع في طريق مكة بالقرب من مستشفى الحرس الوطني. في الطريق وجدنا الوروار العربي على اسلاك الكهرباء واليمام الضاحك واليمام طويل الذيل على جانبي الطريق، وصلنا إلى مدخل أول المزارع وكان في استقبالنا الوروار أزرق الخد الذي بدا متعاونا واعطى فرصة ممتازة لنقترب وفورا ظهرت جشنة الشجر على مقربة ومن فوقنا طار أبو قردان وعدد من الوروارت تحلق وعلى مسافة بيست بعيدة كنت اتابع بعيني ما ظننت انه وروار أخر يجثم على الطعس قررت أن ألقي عليه نظرة فإذا به الشقراق الأوربي ياسلام مضى زمن طويل منذ رأيت هذه الطيور المذهلة.

فالمشكلة ان الشقراقات غالبا ما تبكر بالوصول في منتصف شهر اغسطس وهذا هو الوقت الذي يحمى فيه وطيس القنص وذبح أي طائر يسوقه حظه العائر إلى مناطق شمال المملكة حيث تتربص جحافل القناصة لترمي أي طائر بلا هدف ولا تمييز فقط ارضاء لشهوة القتل والتدمير، هذا إلى جانب شباك تنصب لعشرات الامتار لتحصد ارواح مثات الاف ممن لم تطالها الرصاصات.

هذا الجنون والسعار حرمنا من الشقراق واللواء وغيرهم مما كانوا من أهم مظاهر هجرة الخريف.

استمرينا في الرصد والتسجيل.

أبو الفصاد الأصفر أعداد اقل مما كانت في شهري اغسطس وسبتمبر

الحساسين الافريقية فضية المنقار

الصرد التركستاني

التمرة الرشيقة

اعداد كبيرة من اليمام طويل الذيل معظهم يافع

الحدأة السوداء

العقاب الشائع

أنواع من النغاري 

الشولة السوداء

الأبلق الشمالي

الدغناش الشامي

المشي في المزارع كان متعة مع أصوات تغريد الطيور.ولكن الجو لم يكن لطيفا على الاطلاق مع زيادة حدة الشمس وارتفاع الرطوبة قررنا العودة فرحين بما سجلناه.

عدنا إلى منزل الخالة وهناك تجولت مرة أخرى في الحديقة علي اسمع صوت ببغاء الدرة ولكني لم اجده. 

وهنا قررت بعد ترك خالتي اني يجب أن ابحث عن النواقص التي افتقدتها صباحا وعلى رأسها النورسين الاشهر ولذلك اتجهت إلى بنقلة السمك وقد وجدت ضالتي وباعداد مذهلة كانوا رابضين على الشط وقد شارفت الشمس على الزوال.

مررت في طريقي بالميادين التي اجد فيها أبو منجل والوقواق ناتىء الجناح فلم اجدهم ولكني وجدت الطيطوى.ليكتمل عدد الطيور المرصودة واحد واربعين.

كان لدي اجتماع مع طالبات الدراسات العليا عير الزوم بعد حوالي ساعتان فقررت الراحة فقد كانت الشمس متعبة جدا. المهم كان لدي مشروع لجولة رصد أخرى بعد العصر قررت إلغاءها فالواضح أني قد تعرضت لوعكة نتيجة التعرض الطويل للشمس والحر.

كانت بلا شك مغامرة ممتعة جدا. خاصة بعد أن ارتحنا وصرنا نتبادل الاخبار مع باقي اعضاء الفريق. فكل رصد جميل يقوم به الزملاء كان يملئنا فرحا وفخرأ.

وقد كانت النتيجة ولله الحمد أن حقق فريقنا للمملكة مركزا متقدما بين عدد الاصناف التي تم رصدها في هذا اليوم الذي يحتفل به كل مراقبي الطيور عبر العالم.


#Saudibirdingteam

#Worldmigratorybirdday2021

#GerogoryAskew











الجمعة، 8 أكتوبر 2021

رصد شهر سبتمبر 2021

 للاسف كما في العامين السابقين لم يحمل هذا الشهر أي جديد وكانت وتيرة وصول الطيور باهتة وبطيئة والكثير من الطيور التي كانت منتظمة أيضا لم تأت مثل أنواع الصرد المختلفة فقط أحمر الظهر وأفراد قليلة ومتوترة ولم تلبث أن تغادر بعد يوم الاستراحة حيث لم تعد تبقى لأيام أو 3 أسابيع كما كانت سابقا. أعداد الذبابي قليلة ولا اثر للذبابي أحمر الصدر الذي كان منتطما نوعا ما.

أعداد دخلة الصفصاف الواصلة اقل مما كان سابقا، وكذلك دخلات السبلفبا. الوحيد الذي سجل حضورا لافتا هي دخلة مارش التي بقيت فترة طيبة في الحديقة من ثاني أسبوع في أغسطس وحتى ثاني أسبوع في سبتمبر.

وهذه مجموعة من صور الطيور المرصودة.














السبت، 21 أغسطس 2021

دخلة الزيتون الشرقية - صديق قديم

حين كنت في مرحلة الكتابة لأطروحة الدكتواره التي كانت تتضمن الكثير من المعالجات الاشتقاقات الرياضية المعقدة ما كان يسبب لي ارهاق ذهني كبير كنت اعمل على اراحته بالوقوف أمام النافذة والتأمل في الاشجار العالية التي تصل الى الطابق الثالث حيث أسكن وطبعا الاشجار تعني الطيور ومن هنا بدأت هواية مراقبة الطيور، ومنها وجدت طيور معروفة وطيور جديدة تماما مثل عصافير التين التي كنت ارى الذكر على أحد الاغصان والانثى على مقربة منه لم اكن اعرف ايها الذكر وابها الانثى ولكن احدهم بطاقية سوداء والاخر حمراء ولكن الشكل متشابه تماما وهناك ذلك الصغير المصفر المشغول أبدا بالتقاط الحشرات من زهور شجرة اللوز الحجازي. وهو ما عرفت لاحقا انه اما نقشارة الصفصاف او نقشارة الصفصاف. اما دخلة الزيتون فقد كانت مميزة بحركة ذيلها المتذبذبة صعودا وهبوطا وتلك الطقات التي تصدرها كنت اعشق حركتها المستمرة التي لا تكل ولا تمل وتنقلها بين الاغصان لالتقاط الحشرات وأخيرا تغريدها الجميل في فترة الصيف حين ترحل كل الطيور الزائرة.
هذا الصيف لم يكن استثناء فما زالت هذه الدخلة البديعة تملأ جنبات الحديقة بطقاتها المتواصلة وهي تتنقل بين الاغصان بحثا عن الحشرات ثم تنزل لصحن الماء تحتسي قطيرات تساعدها على هضم وجباتها المتكررة.
رحل من زرع هذه الاشجار وسقاها حب ورعاية لسنين طويلة وبقيت الحشرات تأتي والطيور تبحث عنها . 

رحم الله أمي وأبي وجعل ما تركوه صدقة جارية لهم حتى يأذن الله.



















السبت، 14 أغسطس 2021

زيارة نادرة للجميل الغامض

 من أجمل الطيور المهاجرة التي تبكر في الوصول إلى جدة هو الهزار ابيض الحلق أو الهزار الايراني ، ولكني قلما ارصده في الحديقة فهو زائر دائم للغابة الشرقية قبل ان تصبح مكان للقناصة الذين لم يبقوا فيها أي شيء يتحرك. 

المهم كنت في جولتي المسائية في الحديقة حوالي الساعة الخامسة وفي ذهني ان أوزع حبات بلح في اماكن عديدة علها تجذب طيور الصفاري وغيرها من نوادر الهجرة. حيث عادة اقوم بغرس الجزء الطري من البلح في اطراف نوع من الصبار المهم ما ان اقتربت حتى طار الجميل الغامض من أمامي، العجيب اني لم المحه قبل ذلك رغم القرب الشديد. حط  قريبا على احد الشجيرات ومع ذلك لم الحق ان اضبط الكاميرا لاخذ الصورة.

طار وحط على النجيلة ومن ثم على احد الاغصان بالقرب من السور ثم نزل واختفي على الارض تحت بعد الاجمات الكثيفة ولكنه سرعان ماعاد إلى الغصن على السور. 

المهم قررت ان اقوم بواجب الضيافة معه بسلاح فتاك وهو الفول السوداني المجروش فنثرته هنا وهناك وخاصة في المكان الذي كان فيه بالقرب من الصبار، وحتى يطمئن فقد تركته ودخلت البيت.لفترة كافية تجعله يشعر بالاطمئنان.

بعد حوالي 20 او 30 دقيقة فتحت الباب بحذر شديد وبخطوات حريصة اقتربت من مكان الصبار لأراه هناك منهمكا في أكل فتات الفول السوداني. 

للاسف لم يكن الجميل موجودا اليوم التالي ولكن لاباس فقد اعطاني وقتا مميزا جدا في زيارته الخاطفة.التي كانت يوم 13 اغسطس 4 محرم 1443













السبت، 26 يونيو 2021

دردشة فوتوغرافية 1

 كنت قد ذكرت في التدوينة السابقة أن قرار استخدام احد برامج معالجة الصور كان بسبب تأثري بحملة قام بها بعض المؤثرين في اليوتيوب. وهذا ما يحدث للكثير بل أن الترويج للمعدات أيا كانت ومعدات التصوير خاصة عبر اليوتيوب أصبح الوسيلة الاكثر نجاحا لدى مصنعي معدات التصوير. 

ومن هنا أصبح أي من يريد أن يحصل على معلومة عن منتج ما جديد أو قديم يلجأ إلى ما يقوله المؤثرين عن هذا المنتج. وهنا يبرز السؤال المهم، هل كل من يقدم هذا النوع من الفيديوهات يلتزم الحيادية والامانة؟ 

الحقيقة ان الاجابة بالطبع لأ.

لماذا؟

لأن هناك قنوات مخصصة في اليوتيوب عملها الترويج لمنتجات شركة معينة. وهذه القنوات غالبا ما تكون صورتها هي شعار الشركة. ولأن الشركات تحرص على الترويج بشكل احترافي فإنها كثيرا ما تستعمل مصورين فوتوغرافيين محترفين لهذه الفيديوهات، تماما كما  تستخدم شركة أولمبس مثلا المصور البريطاني جافين هاوي المتخصص في البوتريه وغيره. 

وفي حين أن جافين يظهر في الفيديوهات الخاصة التي تحمل علامة الشركة، هناك مصورين محترفين يعملوا على ترويج هذا النوع من المعدات ولكن بقنوات خاصة بهم مثل بيتر فورسجارد من النرويج وروبن وانج من مالزيا وجو الدمان من الولايات المتحدة الامريكية هؤلاء وغيرهم يعتبروا سفراء للعلامة التجارية هم مصورين اختاروا استخدام هذا النوع من الكاميرات فطلبت منهم الشركة مساعدتها على الترويج بأبداء اراءهم في ما يستخدموه من منتجات

غالبا ما يحرص السفراء على توضيح نقطتين أساسية.

* أن المعدات التي يستخدموها في عملهم الاحترافي قد حازوا عليها بمالهم الخاص، اما تلك التي تطلب الشركة منهم مراجعتها فهي أما أرسلت لهم من الشركة وانهم سيقوموا باعادتها أو انهم قاموا باستأجارها من أحد بائعي الكاميرات في بلدانهم.

* وكثيرا ما يحرص السفير على التوضيح أن ما يقوله هو رأيه الخاص وانه لم يأخذ موافقة من الشركة على ما قاله في الفيديو قبل عرضه.

لذلك غالبا ما يكون لدى السفير اريحية اكبر في نقد المنتج وتبيان ما يظن أنه أمر سلبي أو خيبة أمل معينه. ولذلك فإن قنوات هؤلاء السفراء غالبا ما لديها متابعين بأعداد أكبر خاصة إذا كان يقوم بعمل بث تفاعلي مباشر للنقاش بشكل حر مع متابعيه.

والحقيقة أن الشركات تستفيد بشكل أكبر من قنوات السفراء في الترويج لانها تتيح للناس فرصة طرح تساؤلات عن كيفية تطبيق تقنيه معينه حيث كثيرا ما يقوم السفراء بما لديهم من خبرة باعطاء شروحات تفصيلية للقوائم التي غالبا ما يكون فيها مصطلحات او قيم لا يفهمها الكثير ولا يعرفوا كيفية التحكم لها.

فعلى سبيل المثال هناك خاصية حساسية الاوتوفوكس المتتابع هذه الخاصية يرتبط بها قيم سالبة وموجبة لم أكن قادرة على فهم مدلولها حتى قام احد السفراء بشرحها.

تمثل هذه القنوات أهمية كبيرة لمستخدمي نوع الكاميرات الذي تروجه. ولكنها لا تقدم أي معلومات مفيدة لمن يريد مقارنات بين الانواع المختلفة والامكانيات المتاحة أي ذلك الشخص الذي يريد كاميرا او عدسة تحقق له مطالب معينة ولكنه لا يدري الموجود في السوق وما هوالافضل له.اذ أن هذا النوع من القنوات يتجنب تماما الحديث عن منتجات الشركات الاخرى.


B&Hوهنا على المستهلك البحث عن قنوات مراجعة المعدات المفتوحة التي بعضها يكون تابع لشركة تسويق معينه مثل متجر بي اند اتش  في  نيويورك أو قنوات دي بي ريفيو التي تعمل لحساب شركة امازون أو قناة كاميرا لاب.

للاسف وقعت قناة دي بي ريفيو ضحية تهمة انها تروج لكاميرات نيكون وكانون ورغم أن التهمة ليس عليها أي دلائل صلبة الا انها كانت كافية لضرب مصداقية مراجعات هذه القناة خاصة مع تصريحات احد مسؤولي سوني التي لمحت إلى انهم سيقومون بالدفع لصحفيي الموقع حتى يحصلوا على ترويج لكاميراتهم وعدساتهم.

أما جماعة كاميرا لاب المتمثلة في المصور جوردن لانج البريطاني وزميله الامريكي دوج فقد اتبعوا خلال العام الماضي سياسة طلب الدعم من الجمهور تحت شعار "اشتري لي كوب قهوة" وذلك لضمان تقديم مراجعات محايدة للمنتجات.

ومن طرف آخر هناك قنوات تقدم اخبار الجديد من المنتجات وبعض المراجعات يقدمها فوتوغرافي مشهور. المفروض في هذه القنوات الحيادية ولكن لا مانع من ابداء وجهة نظر صاحب القناة في حدود اللياقة المتعارف عليها.

وهنا نجد أن بعضا من هذه القنوات قد يظهر تحيزا لمنتج ما وهذا ربما كان من حقه فهذه قناته وهو حر في المحتوى الذي يقدمه . ولكن مايؤسف له ان بعضهم قد يعقد اتفاقات سرية مع بعض المنتجين ليقوم بالترويج لهم ولكن بدون شفافية ليعرض مادته الدعائية على انها رأيه الخاص الحيادي.

والاسوء هو ان تستخدمه الشركة للاساءة إلى شركات منافسه فيرسل اراء تحقيرية لمنتجات معينه بشكل متكرر كذلك الذي دأب على الاساءة لكاميرات بنكتس بدون سبب ولا منطق فقط تعليقات تحط من الكاميرات في اطار دعابات سمجة.

وذلك الذي رقص طربا على خبر ان شركة أولمبس باعت جزء صناعة معدات التصوير لشركة ثانية قائلا انه كثيرا ما تنبأ بموت نظام الميكرو فورثرد وان تحليلاته العبقرية دائما ما تصدق، ثم اعقب هذا الفيديو بفديو اخر وداعي لشركة اولمبس التي ماتت. 

حققت فيديوهاته ملايين المشاهدات لدرجة انه لم يكن لديه قدرة على أن يذكر مجرد ذكر اخبار المنتجات الجديدة من كاميرات  الميكروفور ثرد التي نزلت خلال شهر مايو من هذا العام، فتجاهل خبر نزول النسخة الثانية من كاميرا ليومكس GH5

أحد اشهر وأهم كاميرات الفيديو والتي كان الكثير ينتظرها. وتجاهل خبر نزول كاميرا وعدسة جديدتين من اولمبس التي ااقنع متابعيه قبل عدة اشهر انها باتت من الماضي.

  للاسف الكثير من القنوات التي لها ملايين المتابعين فاقدة لمصداقيتها وحيادها ولكن هذا أمر قد لا يفطن له المتابع الجديد فيقع ضحية لما تروجه له من أراء على انه حقيقة لا تقبل الجدال.

تماما كما تم الترويج للكاميرات التي تمتلك سنسور "فل فريم" على انها اختيار المحترفين لانها الافضل لانه السنسور كبير. فلما ظهرت كاميرات تمتلك سنسورات أكبر "ميديوم فومات" صار الحديث عن الناحية العملية واهميتها، فكاميرات الميديوم فورمات كبيرة الحجم  يصعب استخدامها بدون الحامل الثلاثي. طبعا الحديث عن الناحية العملية وخفة الوزن لا تطرح عند مقارنه الفل فريم بالكاميرات ذات السنسور الاصغر.

كذلك الترويج لتقنية "البوكيه" اي عزل جزء من الصورة عن ما حولها. وكأن هذا الامر مطلب ملح ومن الميزات التي يحب الحرص عليها. والحقيقة ان هذا دجل فالكثير من مواضيع التصوير تتطلب دقة تفاصيل في كل الاطار كما في تصوير المناظر الطبيعية وتصوير الشوارع والتصوير الصحفي والرياضي وتصوير الحشرات.


الخلاصة لنحذر جميعا من دجالي اليوتيوب وهولاء لهم سمات واضحة.

التحيز غير الموضوعي لمنتج معين

الاساءة لمنتج معين بدون تفسير واضح

تجاهل بعض المنتجات والتركيز على اسم أو اثنين

تقلب الاراء فتارة مدح مطلق لمنتج معين ثم حين تمر الشركة بصعوبات مالية تجده يوجه مدحه لمنتج أخر بمنتهى الصفاقة

وللحديث بقية.



.

الخميس، 24 يونيو 2021

اعادة معالجة بعض الصور من ارشيف 2015

من أفضل الكاميرات التي استخدمتها لتصوير الطيور كانت Olympus e5مع عدسة سيحما 50-500 ملم التي لم تكن تفارقها. هذه الكاميرا كانت اخر ما انتجنته اولمبس من كاميرات dslr وبدون شك انها كانت الافضل. 
تشتهر كاميرات اولمبس سابقا وحاليا بحساسها الرقمي الصغير الذي يبلغ ربع مساحة الحساس الرقمي للمقاس 35 ملم الذي كان يميز التصوير غير الاحترافي ايام الكاميرات الفيلمية.
طبعا ستجد الكثير من مراجعي الكاميرات من يطيل الحديث في مثالب صغر حجم الحساس متجاهلين حقيقة مهمة جدا وهي ان معامل الاقتطاع هنا يعني ان عدسة 500 ملم ستعمل كأنها عدسة 1000 ملم نعم الف ملم وهذا رقم مذهل لتصوير الطيور لانه يتيح للمصور الفرصة للحصول على صور ممتازة للطيور التي يصعب الاقتراب منها أو كما كان يحلو لاحد الاصدقاء القول "لن يفلت منك أي طير بعد اليوم" .
ومن ناحية السلبيات فإن السنسور الصغير يتعامل بصورة غير مرضية عند القيم العالية من الايزو، وقد لا يكون هذا مشكلة حقيقة في مدينة مثل جدة حيث الشمس المشرقة والساطعة كل يوم فقلما تجد نفسك بحاجة لان ترفع الايزو عن 1000. 
ولكن يحدث كثيرا ان تحتاج لرفع الايزو لألف او اكثر خاصة ان عثرت على طير نادر وكان مصرا على الاختباء تحت الظل الكثيف للاشجار او كنت تصور ساعات الصبح الباكر.

فيما مضى كنت استخدم برنامج فوتو فلتري photofiltre المجاني وكان مرضيا لي ثم تلطف اخي الجبيب واهداني برنامجي فوتوشوب المنت وفوتو شوب برامير المنت النسخة 7 وهما نسخ مبسطة من البرنامجين الشهيرين وقد كان الفوتو شوب المنت كافيا لي لازالة النويز واجراء بعض التعديلات على التعريض والتباين والتشبع. وحين قررت التصوير بطريقة الراو وجدت منصة اولمبس ورك سبيس كافية. 
ولكن في العامين الماضيين كثر الحديث عن برامج جديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لمعالجة النويز في الصور وهنا طرحت ثلاث اسماء
1- luminar AI.
2- Topaz denoise AI.
3- DXO photolab.
لا انكر ان اختياري للاخير جاء بسبب حملة قام بها عدد من سفراء كاميرات اولمبس وليومكس في شهري اوكتوبر ونوفمبر عام 2020 تزامنت هذه الحملة مع تخفيض الجمعة السوداء الذي قدم سعرا مغريا للبرنامج.
وقد وجدت ان هذا البرنامج سيوفر لي 
منصة واحدة تتيح لي فتح صور الراو وازالة النويز واجراء تعديلات التعريض. 
الحمد لله لم اندم ابدا على هذا القرار فالبرماج سهل الاستخدام جدا وهناك العديد من الفيديوهات في اليوتيوب التي ترشدك بشكل جميل. كما انه فعال جدا في ازالة النويز عبر معالجات جاهزة لا تتطلب منك سوى اختيارها. وهذه مجموعة من صور ارشيف كاميرا  . اترك فيها الحكم لكم.

#Hippolais_languida

#Irania_gutturalis

#Saxicola_rubetra

#Emberiza_striolata

#Curruca_communis

#Emberiza_hortulana

#Oenanthe_melanoleuca

#Oenanthe_oenanthe

#Hedydipna_metallica

#Curruca_crassirostris

#Curruca_nisoria

#Lanius_minor


الخلاصة لاتمسح صورك القيمة إذا كان مستواها الفني ليس مرضيا فالتطور التقني سريع وسيأتي يوم وربما حتى يمكن معالجة الصور التي الفوكس فيها غير دقيق.
أبحث عن برامج مفيدة لك وادفع ثمنا لها احترما لحقوق الملكية واترك البرامج المكركة فهذه سرقة.