الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2016

ثلاثة من ذكور لتمير وادي النيل في مراحل مختلفة من الخروج من الطور المنكسف.

يعتبر شهر نوفمبر من امتع الشهور للاستمتاع بنشاط و صخب تميرات وادي النيل بعد هدوء في الاشهر الماضية يحدث فيها تحول كبير للذكور حيث تفقد ألوانها و تسقط ريشتي الذيل و يصبح شبيها نوعا ما بالانثى لولا بقعة هنا أو هناك من اللون الأسود أو بقايا من الريش الاخضر المعدني.

في نهاية الشهر تابعت نشاط ثلاث منها في الحديقة على درجات متخلفة من التلوين.
فأحدها بدا وكأنه قد اكتمل تلونيه ولم يبق سوى بعض من اللون على منطقة الصدر التي لم تظهر تماما. وهناك أخر يبدو فيه مساحة متوسطة من اللون, أما الثالث فليس فيه سوى بقعة واحدة من اللون الأخضر على الجناح.




 يستمتع برحيق هذه الزهرة الجميلة

 هذا المسكين ما زال بلا تلوين تقريبا
 قليل من الاجتهاد وستكتمل ألوان الرقبه وهنا لن يبقى سوى نمو ريش الذيل
الانثى الجميلة