الدخل الأسيوي – دخلة مينيتيري

أول ما يلفت الانتباه لهذا الطائر الخجول هو صوت الشرشرات المتواصلة التي تنطلق بشكل فجائي في شهر نوفمبر وكأنها أصوات خافتة لقاطرة بخارية قديمة ثم تهدأ هذه الأصوات تماما كما بدأت وعندها يبدأ الطائر بالتحرك والخروج من داخل الأحراش والأغصان الكثيفة ويصبح من الممكن مشاهدته رغم صعوبة هذا بسبب تنقلاته السريعة،
يظهر الذكر بقزحية عينه ذات اللون الأحمر الطوبي والطاقية الغامقة على رأسه ولون ريش الظهر هو خليط ما بين الرمادي المزرق والنحاسي، لبطنه لون أبيض سكري يميل إلى الوردي الباهت في أعلى الصدر، ولأقدام الذكر البالغ لون أحمر طوبي.
تبدو ألوان الطاقية والحلقة حول العينين باهتة في حالة الذكر اليافع.
أما الأنثى فهي ذات لون ترابي مختلط ببعض من اللون النحاسي ولها حلقة فاتحة سكرية اللون تحدد عينيها مع ظلال من الريش الأسود على جانبي الجناحين وطرف الذيل. وفي كلا الجنسين للحلق لون أبيض. ويشكل الذيل الطويل بحركته الرقاصة طريقة سهلة للتعرف على الدخلة الأسيوية أو دخلة منتيري Ménétries's Warbler.
يمكن سماع الشرشرات بصوت واضح وبتكرار في شهر نوفمبر رغم أنها عادة ما تصل إلى جدة في نهاية شهر سبتمبر ولكنها تكون شديدة الحذر والاختباء طوال شهر أكتوبر، وغالبا ما يكون وصول الأزواج بفاصل زمني لايزيد عن أسبوع، وبذلك يكون الدخل الأسيوي زائر خريفي شتوي لمدينة جدة حيث يظهر فيها في أواخر شهر سبتمبر ويستمر وجوده حتى نهاية شهر مارس. وفي شهر مارس أيضا تصل أعداد أخرى منها ولكنها تكون لمرور عابر، وهذه هي التي لم تشتو في جدة ولكنها قضت شتاءها في جنوب المملكة أو عبر البحر الأحمر في شرق أفريقيا.


ذكر بالغ

ذكر بالغ

الأنثى



في أول موسم له والأرجح أنه ذكر