السبت، 31 ديسمبر، 2016

الصحراء في يوم 1 ديسمبر

اتهجت جنوبا بعد القاعدة البحرية وقررت بدلا من أن احصر رحلتي للساحل أن أبحث ناحية الصحراء. وقد بدا أنه كان قرارا موفقا.

فقد كانت البداية مع ذكر يافع للفقاقة العربية  Arabian wheatear صحيح أن المنطقة التي كانت موجودا بها مليئة للاسف الشديد بمخلفات البناء وبعض الاثاث القديم، إلا أن الوسيم اعطاني فرصه رائعة لالتقاط العديد من الصور.



 لازال اللون البرتقالي في العجز غير واضح لأنه مازال يافعا.





Arabian wheatear, Oenanthe lugentoides

ويبدو انها ملت من وجودنا فقد طارت بعيدا للاسف فقررت أأن اتجه للساحل خاصة ونني ولله الحمد قد حصلت على صيد ثمين مع هذه الفقاقة أو الأبلق العربي، الذي كانت أول مرة ارصده.

وفي الطريق أمام منزل وحيد في تلك المنطقة المنقطعة لمحت أيضا طائر ابيض وأسود، وظننت انها فقاقة عربية أخرى، وعند اقترابنا وجدت أنه أبلق البادية الجميل ، لم أره منذ أن تدمر مكان رصدي السنوي له في المنطقة المحيطة بالجامعة حيث انشيء في تلك الأرض مبنى عملاق. المهم أن هذا الأبلق لم يكن متعاونا مثل قريبه العربي. وكان يغير أماكن وقوفه بين التلال الرملية أمام المنول الصغير وبين أن يدخل إلى الحديقة الخاصة بالمنزل، عموما لم يطل انتظارنا حتى جاء واعطانا هذه الوقفة الجميلة.

desert wheatear, Oenanthe deserti

اكملنا طريقنا للساحل لنجد زوجا من الدوري أسود التاج، وكعادتهم في حالة جري مستمر ما يجعل تصويرهم تحديا كبير، وسرعان ما اكتشفنا انهم أكثر من زوج و بالمقربة منهم الأبلق الرملي نجم الصحراء كعادتة ملك التصوير.


 black-crowned sparrow-lark, Eremopterix nigriceps

 isabelline wheatear,  Oenanthe isabellina

ثم وصلنا للساحل وكانت الطيور كثيرة ولله الحمد مما جعلني أتفاءل أن الشاطيء ربما استعاد نوعا من عافيته، وربما توقف القاء المياه المحلاة من تكرير مياه الصرف الصحي. 

المهم رصدنا:
زقزاق السرطان crab plover
النكات avocet
انواع من النوارس مثل ابيض العين، الأسخم، أسود الرأس white eyed gull, sooty gull, black headed gull
ابلبشون الصخري western reef heron
النحام greater flamingo
الطيطوى احمر الساق red shank
الطيطوى اخضر الساق green shanks
الطيطوى الصغيرة (الدريجة الصغيرة) little stinit
الزقزاق الاسكندراني في زداؤه الشتوي Kentish plover
قلاب الصخور turnstones
البقويقة سوداء الذيل. black tailed Godwit
و أخيرا حوالي 15 حداء سوداء الكثير منها رابض وبعضها يحاول الانقضاض على أحد هذه الطيور الخواضة التي كان معظمها موجودا بأعداد طيبة.

وفي طريق العودة، توقفنا مع القًبعة crested lark التي كانت ترسل شيئا من تغريدها  الخافت الذي يأسر القلوب، وحين ظننا انها ستكون الختام لهده الرحلة الموفقة بحمد الله. لمحت أم سالم hoopoe-lark واقفة على صخرة بالقرب من حافة الرصيف وقد بدت لي أنها أكثر بياضا من المعتاد. 

 greater hoopoe-lark,Alaemon alaudipes

crested lark, Galerida cristata

خلاصة الرحلة، ما أجمل الصباح الباكر في الصحراء في وقت الشتاء. يا ليتنا نلتفت لها.