الجمعة، 25 نوفمبر، 2016

الهجرة الخريفية للعام 2016

اعتذر عن طول الانقطاع للانشغال بالعمل و التدريس لمواد جديدة لم يسبق لي تدريسها مما يأخذ معظم وقتي حين اكزن بالبيت ولكني مع ذلك احاول قدر المكان تتبع الزوار في الحديقة في هذه الفترة المهمة.

الهجرة كانت جيدة منذ منتصف اغسطس كما أسفلت و اشتدت في سبتمبر، وهذه أهم معالمها
1- طيور الصرد، رصدت جميع الانواع ماعدا الحمامي الحساوي الصرد الرمادي الصغير، وقد جاء عديد من الصرد  الرماني أحمر الظهر والدغناش القطبي، وظل صرد احمر الظهر يافع في الحديقة لمدة شهر تقريبا ومعه أيضا الدغناش القطبي اليافع ولله الحمد دون اي مواجهات بينهم أو بينهم وبين عائلة النغري الممتدة في المنطقة، كما يحدث دائما وقت هجرة الربيع حيث تعمد طيور النغري لطرد الصردان حتى لاتؤدي فراخها.

وقد تابعت في هذا الموسم محاولات عديدة للدغناش القطبي لمهاجمة الحباكات والدوري التي لا أدري هل بائت كلها بالفشل كما كنت الاحظ أم ماذا.  وكذلك كان الصىر الرماني نشيطا في البحث عن فرا\سه ولكنه كان أيضا دائم التردد على مكان أضع زبدة الفول السوداني.





2- الذبابي كان بحق نجم الموسم فقد زارنا عدد منه طوال شهري سبتمبر و اوكتوبر و مكث احدها لفترة تقرب من ثلاث أسابيع، زكما هو معهود هي طيور مسلية نشيطة من الممتع جدا مراقبتها.














3- طيور الدخل - مثل المعتاد بكرت دخلة ابجر ثم توالى ظهور دخلات السيلفيا مثل  دخلات منتيري المبكرة عصفور التين ودخلة الحدائق وابيض الحلق الصغيرة ودخلة دخلة الصحراء بيضاء الحلق، وعادت الدخلة بيضاء الحلق للظهور بكثافة في منتصف شهر اوكتوبر. هذا إلى جانب دخلات القصب التي لم احصل على صور جيدة لها فلا أدري ماهي.

وقد مكثت عدد من عصافير التين في الحديقة حتى الان. ورغم اختبائها و خجلها فهي تظهر من حين لاخر للاستمتاع بشرائح البرتقال التي اتركها لها وربما غامرت أن تأتي لتنافس الحباكات وطيور الدوري على زبدة الفول السوداني أو الكعك.