السبت، 7 سبتمبر 2019

بعد صلاة الفجر

خرجت بعد صلاة الفجرلتصويرالطيورلعلي أظفر ببعضالنوادر، وما لم احظ بصورجيدة له في ارشيفي
وصلت الى منطقة فيها عدد منالأشجارالظليلة وقفت بالسيارة فلمحتحركة على الارض وبين الأغصان فعرفت أنها مكان ممتاز للرصد
وبالفعل لم يطل بي المقام حتى رأيت ماظننته حجل رملي ثم جاء آخروحط قربه وبدؤا يتفاعلوا بشكل جميل، وانا ألتقط الصور لهم فرحه، إذ اني لم أر هذه الطيور الجميلة من قبلثم جاء طائر سلوى وحط على كادر رائع فوجهت الكاميرا له ورحت ألتقط الصور ولكن طرف عيني كان يتابع طائر رملي صغير يتثنى ويتمايل على الأرض وقبل أن أوجه له الكاميرا لدهشتي، حط صفاري مذهل أمامي على الغصن، ارتجفت كل أوصالي، خفق قلبي، ورحت أضغط لألتقط الصور ولكن بدا لي أن زر الإلتقاط يقاوم  فضغطت جيدا، وسجلت عدة لقطات، ثم غيرالصفاري مكانه ولكن على نفس الغصن وما ان بدأت اضبط فوكس جديد حتى فزعت كل الطيور هاربة من صوت عال جاء من مكانما

تضايقت قليلا ولكني كنت متاكدة أنها ستعود بعد أن يرجع لها الإحساس بالأمان
قررت أن أراجع الصور وأنا انتظر، وإذا بيلاأجد صور الصفاري كيف ذلك وأنا أخذت عدة لقطات جيدة طيب مايهم نشوف صور السلوى والحجل، فما وجدتها، كل الموجود هي الصور التي أخذتها أمسأعدت التصفح من الطرف الآخر ومرة ثالثة بلاجدوىشعرت بثقلشديد في قلبي ماذا جرى هل هناك عطل في الكاميرا أم في كرت الذاكرة أم ماذا؟ 

وفجأة انطلق جرس المنبه

هذا هو الجزاء العادل لكل مراقب طيور ينام بعد صلاة الفجر

إذا تعرفوا معالج نفسي جيد أكون شاكرة
x