الأحد، 12 يوليو، 2009

تمير وادي النيل


يعرف القاموس المحيط التُمَرة (التي تلفظ كالقَُبَرة) بأنه أصغر من العصفور (أي الدوري). وتستخدم المراجع العربية الحديثة اسم التُمير ولست أدري أن كان المقصود بهذا الاشتقاق التصغير. التميرات فصيلة من الطيور تتميز بصغر أحجامها وبألوان الريش المتقزحة التي تكتسبها ذكورها في موسم التزاوج، ومنها تمير فلسطين الذي يستوطن المنطقة على طول الساحل الشرقي للبحر الأحمر ما بين جنوب المملكة حتى فلسطين ولبنان شمالا.

يعد تمير وادي النيل أصغرها حجما، وبصفة عامة هناك تشابه في المظهر الخارجي بين التميرات والطيور الطنانة humming birds المشهورة في أمريكا، فهي مثلها ذات ألوان زاهية وحجم صغير ومناقير طويلة تستخدمها لسحب الرحيق من الأزهار، ولكن التصنيف العلمي لأجناس الطيور مختلف كلية.
يعلن تمير وادي النيل عن وجوده بنداءات أبعد ما تكون عن التغريد، فإنك حين تسمعها لأول مرة تظن أن هناك هريرة قد علقت أعلى أحد الأشجار وأن هذه أصوات استغاثتها. ولكنك لن تلبث أن تكتشف أن مصدر هذه الأصوات المتقطعة هو هذا الطائر الصغير الذي لا يتجاوز طوله إصبع السبابة (10سم)، وسيكون من الأسهل تميز الذكر بلون رأسه الأخضر الغامق وبطنه صفراء اللون مقابل أعلى ظهره وذيله اللذان لهما اللون البنفسجي المعدني المختلط بالأزرق الغامق المعدني، في ذيله ريشة طويلة ( 5 سم). أما الأنثى فحظها من الجمال أقل كثيرا فهي ذات لون بني لكل جسمها ولبطنها لون أصفر فاتح وهي مثل الذكر تمتلك منقار طويل مدبب، وليس لها ذيل طويل وضجيجها أقل نوعا ما.
يبدأ ظهور الألوان الزاهية للذكر للتحضير لموسم التزاوج من أواخر شهر ديسمبر حتى شهري يناير وفبراير ليكتمل تحول الريش إلى الألوان البراقة وينمو الذيل المشقوق لطول يقرب من 5 سم وذلك عند بداية شهر مارس يستمر كذلك حتى ينتهي فصل الصيف ليعود مرة أخرى ويفقد ألوانه الزاهية ويدخل في الطور المنكسف، الذي يمثل حالة الطيرخارج موسم التزاوج حيث يتخذ اللونين البني الترابي والأصفر الباهت ويختفي ذيله الطويل، ومع ذلك تستطيع أن تميزه من منقاره الطويل المقوس وحجم جسمه الصغير. وفي خلال شهري ديسمبر ويناير وجزء كبير من فبراير يكاد لاينقطع التمير (ذكرا كان أن أنثى) عن اطلاق صيحاته طوال فترة الصباح بشكل يصل إلى حد الإزعاج ربما كان هذا كنوع من الإعلان عن الوجود حتى تتجمع التميرات الموجودة في المنطقة وتتعرف لبعضها.

يطلق على الطائر بالإنجليزية اسم طير الشمس sun bird وهي تسمية تدل على سلوكه فهو أشد ما يكون نشاطا حين تشتد الشمس من العاشرة صباحا وحتى ما بعد منتصف النهار فيها قلما تهدأ حركته المتواصلة على الأغصان العالية المزهرة القريبة من الشمس، لذلك كن حذرا وتسلح بنظارة شمس جيدة.